الرئيسية > الحمل والولادة > خمس طرق لإستعادة نشاطك في فترات الحمل الأخيرة جربيها بنفسك

خمس طرق لإستعادة نشاطك في فترات الحمل الأخيرة جربيها بنفسك

خمس طرق لإستعادة نشاطك في فترات الحمل الأخيرة

شعور المرأة الحامل بالتعب والإرهاق من الأمور الطبيعية المتوقعة في فترات الحمل الأخيرة نظرا لعمل جسمك بشكل مضاعف و طاقة كبيرة، بالإضافة إلى زيادة الوزن مما يؤدي إلى قلة نشاطك ورغبتك في النوم ولكن عليكي تجديد طاقتك واستعادة نشاطك في فترات الحمل الأخيرة إليكي هذه الطرق.

 

1-الحفاظ على شرب كمية من السوائل

في فترات الحمل يحتاج جسمك إلى المزيد من السوائل لتحفيز الدورة الدموية وزيادة تدفقها، والحفاظ على درجة حرارة المرأة الحامل، لذا عليكي بتناول الفاكهه والخضروات الغنية بالماء، والحفاظ على شرب الماء بكثرة .

2. تناولي الأطعمة المليئة بالطاقة

عندما تنخفض طاقتك تشعرين بالرغبة في تناول الحلويات والشوكولاته؛ فهذه الأطعمة تعطيك طاقة فورية وسرعان ما تنخفض، لذا عليكي بتناول الأطعمة التي تزيد طاقتك بشكل بطيء و متساو و صحي، مثل تناول الزبادي فهي من الأطعمة الضرورية التي تمد المرأة الحامل بما تحتاجه من الكالسيوم وفيتامين “D” والبروتين حيث تحتاج إلى ما يتراوح بين 1400 – 2000 مللي جرام من الكالسيوم المكون الأساسي لنمو عظام الجنين، كما إنها تحتوي على الانزيمات التي تساعد في عملية الهضم ومن ثم الحصول على الطاقة، يمكنك تناولها كوجبة خفيفة مع الفواكه المجففة أو الشوفان.

اقرئي في الأدوية المسموحة والمحظورة للمرأة الحامل خلال فترة الحمل

3. ممارسة الرياضة

عليكي بممارسة التمارين الرياضيه الخفيفه المناسبه لك في هذه المرحلة من الحمل، فهذا سيساعدك على تجديد طاقتك، وتحسن حالتك النفسيه، وتنشيط الدورة الدموية، ومليء رئتك بالاكسجين قومي بممارسة رياضة المشي حتى لو بأرجاء المنزل، اليوجا من أفضل التمارين الرياضية الخفيفة، وممارسة السباحة بانتظام يساعد على انضباط التنفس، وابتعدي عن التمارين الصعبة الشاقة التي تضرك وتضر الجنين.

4. جددي اهتماماتك

لا تكوني نمطية تقومين بفعل الأشياء ذاتها يوميا بنفس الروتين، إذهبي لأماكن جديدة لم تزوريها من قبل، اقرأي في مجالات مختلفة، جددي ديكور غرفتك بنفسك تعلمي اشياء جديده تفيدك وتفيد طفلك القادم.

5. قسط من الراحة خلال النهار

بإمكانك الحفاظ على طاقتك والنوم فتره قصيرة خلال النهار لمدة لا تزيد عن عشرين دقيقة حتى لا تدخلين في طور النوم العميق الذي يؤدي لشعورك بالإرهاق والتعب قومي الاسترخاء، والجلوس في مكان هاديء فهذا يساعدك على التخلص من التوتر والقلق والضغوط النفسية والاضطرابات العصبية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *